! في السفر فلها

هي عنوان محاضرة المصور البحريني عمر فاروق بمؤتمر فوتوتوكس السنوي لعام 2017 المقام في الكويت من 6 نوفمبر الي 8 نوفمبر والتى كانت تحتوي على عدد من المعلومات المتعلقة بالتصوير أثناء السفر حيث بدء عمر فاروق بالتركيز على القصة اذا كنت تريد أن تلتقط أجمل الصور الملفته للأنظار وذات المحتوى المتميز وتريد عدد كبير من الناس تتابع أعمالك ويترقبون كل ما هو جديد لك يجب أن تعتمد على القصة في تصويرك وأن تصطاد اللحظة لأنها لن تتكرر وأن تكون السارق المبدع فى التصوير لكى تقتنص اللحظة التي هي غاية كل مصور محترف يسعى للتميز في أعماله وحاول أن تصور أكبر عدد ممكن من الصور وأكثر عدد ساعات بالنسبة للفيديو أي عندما تكون تريد قصة من خمس دقائق يجب عليك ان تصور 8 ساعات وذكر أيضاً عندما تريد السفر مطلوب منك أن تضع خطة تتضمن ماذا أريد أن أصور لكي تسهل على نفسك سواء في التصوير أو المونتاج وأن تكون أنت المخرج ويكون لك ستايل والوان خاصة فيك وأن تأخذ احتياطاتك من معدات التصوير اي يجب أن يكون لديك كاميرا إحتياطية وملحقاتها لكي تلتقط كل ما هو جميل أثناء سفرك ولا تفقد اللحظات بسبب عطل بالكاميرا أو إمتلاء الذاكرة فيجب عليك وضع هذا الأمر في عين الإعتبار وفي الختام خذ كاميرتك في السفرة وعيش اللحظة .

Gallery

: قصتي عن بائع جوال
ابوعبدالله هو رجل كبير بالسن لديه اسرة تتكون من ١٤ فرد من فئة غير محددي الجنسية ليس لديهم عائل سواه رغم كبر سنه وقلت حيلته الا أنه يكافح من أجل هذه الاسرة
وتوفير لقمت العيش لهم حاول أن يكون له مصدر رزق اخر ولاكن كان كبر سنه هو العائق أمام هذا الانسان ولم يجد الا أن يقوم ببيع الرقي والرمان ويتحمل حرارة الجو والعطش وسوء الاحوال الجوية ويواجه الكثير من المعانات لكي يعيش بالحلال ولاكن الامر من هذا حسب كلام ابوعبدالله أن هناك قانون سوف يتم تفعيله في مطلع ديسمبر والمتضمن عقوبات قاسية على الباعة المتجولين أي ان المصدر الوحيد لهذا المسن سوف يقفل ولايعلم هذا الرجل كيف سيسد إحتياج هذه الاسرة التي ليس لديها معيل غيره وبرغم من المراره التي يتجرعها ابوعبدالله الا أني وجدت فيه ثقة بالله وهو يقول سيغلق باب وسيفتحلي الله أبواب وهو من بيده الخير.

This slideshow requires JavaScript.

 

تجربة

كانت تجربتي في إنشاء هذه المدونة في غاية السهولة حيث سبق لي 

أن قمت بإنشاء مدونة في مادة الصحافة الإلكترونية ولاكن كان يصعب

علي كيفيت التعامل معها ولاكن بفضل الدكتور عيسى النشمي أصبح

لدي بعض من القدرة والتحكم في إستخدام هذه الوسيلة مما أصبحت

ممتعة ولم تستغرق وقت معي في إنشائها.